سياسة سعر الفائدة وموجة التضخم العالمي: فهم لجذور المشكلة

سياسة سعر الفائدة وموجة التضخم العالمي: فهم لجذور المشكلة

مع‭ ‬قدوم‭ ‬موجة‭ ‬التضخم‭ ‬العالمي،‭ ‬تقوم‭ ‬البنوك‭ ‬المركزية‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬برفع‭ ‬معدل‭ ‬الفائدة‭ ‬بعد‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬انتهاجها‭ ‬لسياسات‭ ‬سعر‭ ‬الفائدة‭ ‬القريبة‭ ‬من‭ ‬الصفر‭. ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬النطاق،‭ ‬يعتبر‭ ‬التحكم‭ ‬في‭ ‬سعر‭ ‬الفائدة‭ ‬أحد‭ ‬السياسات‭ ‬المالية‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬بها‭ ‬البنوك‭ ‬المركزية‭ ‬لتعزيز‭ ‬الاقتصاد‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭: ‬رفع‭ ‬مستوى‭ ‬النشاط‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والعمالة‭ ‬والاستثمار‭ ‬أو‭ ‬التحكم‭ ‬بمستوى‭ ‬التضخم‭ ‬في‭ ‬أسعار‭ ‬السلع‭ ‬والخدمات‭. ‬ويعتبر‭ ‬مؤشر‭ ‬أسعار‭ ‬المستهلك‭ ‬أو‭ ‬مقياس‭ ‬الـ‭ ‬CPI‭ ‬أحد‭ ‬المقاييس‭ ‬الأساسية‭ ‬لقياس‭ ‬نسبة‭ ‬التضخم‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬ما‭.

لقراءة المزيد

علي فقية،  باحث مشارك

Related posts